من هو اول من لعب كرة القدم و معلومات شيقة عن تاريخ تطورها

رياضة كرة القدم هي أعظم رياضة وأكثرها شعبية في العالم كما إنها صناعة تقدر قيمتها بالمليارات وتتم مراقبتها في كل قارة في العالم وذلك بداية من الأطفال الصغار الذين يركلون الكرة بهدف التسلية وحتي البالغين الذين يكسبون عيشهم من وراء هذه الرياضة، ورياضة كرة القدم هي رياضة يمكن أن يلعبها أي شخص تقريبًا، وفي هذا المقال دعونا نستكشف كيف تطورت كرة القدم وانتشرت على مر السنين. 

وهناك أكثر من 240 مليون شخص حول العالم يلعبون كرة القدم بانتظام وفقًا للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتطورت اللعبة من رياضة الركل بواسطة كرة بدائية الي عالم كأس العالم اليوم وتتبع السجلات تاريخ كرة القدم منذ أكثر من ألفي عام إلى الصين القديمة واليونان وروما وحتي أجزاء من أمريكا الوسطى التي تدعي أيضًا أنها بدأت هذه الرياضة لكن فعليا نجد ان إنجلترا هي التي نقلت كرة القدم. 


من هو اول من لعب كرة القدم و معلومات شيقة عن تاريخ تطورها

تاريخ وتطور لعبة كرة القدم:

مع تطور الرياضة، تم تنفيذ المزيد من القواعد وتم تعيين المزيد من المعالم التاريخية فعلى سبيل المثال تم تقديم ركلة جزاء في عام 1891 وأصبح الفيفا عضوًا في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم لبريطانيا العظمى في عام 1913 وتم تقديم البطاقات الحمراء والصفراء خلال نهائيات كأس العالم 1970 والتغييرات الرئيسية الأخيرة التي وردت علي كرة القدم تشمل حراس المرمى الذين تم منعه من التعامل مع تصاريح العودة المتعمدة في عام 1992 والتعامل معه من الخلف ليصبح كل ذلك عقوبات حمراء في عام 1998.

ومن بين أفضل اللاعبين على مر التاريخ بيليه (إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو) من البرازيل، الذي سجل ستة أهداف في كأس العالم 1958 وساعد البرازيل على الفوز بلقبها الأول وليف ياشين من روسيا، الذي ادعى أنه أنقذ أكثر من 150 ركلة جزاء خلال مسيرته البارزة في تحقيق الأهداف وماركو فان باستن من هولندا، الذي فاز بالعديد من جوائز كرة القدم المرموقة خلال عام واحد فقط، وهناك العديد من النقاشات حول من هم أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور لكن لاعبين مثل زين الدين زيدان ودييجو مارادونا وميشيل بلاتيني وليونيل ميسي وروبرتو باجيو استطاعوا ان يصنعون كل القائمة تقريباً.


التاريخ المبكر وسلائف كرة القدم:

لعبة كرة القدم هي أول الأمثلة المعروفة عن لعبة جماعية تنطوي على كرة، والتي صنعت في الماضي من صخرة، وانتشرت هذه اللعبة في ثقافات أمريكا الوسطى القديمة منذ أكثر من 3000 عام ووفقا للمصادر، فإن الكرة ترمز إلى الشمس وتقول العديد من القصص انه كان يتم التضحية برأس قائد الفريق الخاسر للآلهة.

ووقعت أول لعبة كرة معروفة شارك فيها الركل في الصين كما ذكرنا في القرن الثالث والثالث قبل الميلاد تحت اسم كوجو وتم اللعب فيها مع كرة مستديرة على مساحة مربع وانتشرت في وقت لاحق إلى اليابان وكانت تُمارس هذه اللعبة تحت أشكال احتفالية.

وهناك مجموعة أخرى سابقة من ألعاب الكرة والتي كانت معروفة في اليونان القديمة واما عن الكرة فهي صنعت من أجزاء من الجلد المملوء بالشعر، والوثائق الأولى من الكرات المملوءة بالهواء تعود إلى القرن السابع وفي روما القديمة، لم يتم تضمين الألعاب التي تحتوي على كرات في الترفيه على الساحات الكبيرة، ولكن يمكن أن تحدث في التدريبات في الجيش وكانت الثقافة الرومانية هي التي ستجلب كرة القدم إلى الجزيرة البريطانية (بريتانيكا).


التغييرات الرئيسية في شكل كرة القدم:

كانت كرات كرة القدم الأولى غير تقليدية في أحسن الأحوال وكانت تجتمع قرى بأكملها لمباريات كرة القدم، باستخدام جماجم الحيوانات ومثانات الحيوانات المتضخمة ككرات وعلى عكس كرات كرة القدم الحديثة، كانت هذه العناصر غير منتظمة الشكل، مما يجعلها غير متوقعة عند الركل.

ونظرًا لإدخال تحسينات مختلفة على كرات كرة القدم على مدار القرون القليلة القادمة، بدأت الكرة كما نعلمها اليوم في الظهور ببطء وبحلول عام 1900، كانت كرات كرة القدم تصنع من الجلد المدبوغ، ونماذج من هذه الكرات بدت أشبه بغريب هجين في العصر الحديث.

وجنبا إلى جنب مع الأساليب الجديدة للكرات جاءت مشاكل جديدة فالكرات التي كانت تعتمد على الأربطة مرتبطة بإحكام لختم الهواء داخليا تسربت بشكل سيء وسيتعين على اللاعبين التوقف لإعادة نفخ الكرة عدة مرات خلال اللعبة، وكانت الكرات الجلدية جيدة للركل، ولكن بسبب ميلها لامتصاص الماء، فقد تصبح ثقيلة جدًا وهذا شكل تهديدًا خطيرًا للإصابة إذا ضرب اللاعب الكرة برأسه.

وجلبت الحرب العالمية الثانية حلا مؤقتا لهذه المشكلة باستخدام الدهانات الاصطناعية لطلاء الجلد، مما يجعل الكرة تمتص كميات أقل من المياه من الحقول العشبية، وتم تقديم كرة اصطناعية أخف وزناً وأكثر أمانًا في الستينيات، لكن لم تكن الكرات الاصطناعية تحل محل الكرات الجلدية بالكامل إلا في الثمانينات وكرات كرة القدم الاصطناعية لا تزال تستخدم اليوم فبالإضافة إلى مقاومة امتصاص الماء، فإنها توفر أيضًا ثبات أكثر اتساقًا.

ولم يظهر نمط الكرة بالابيض والاسود حتى منتصف القرن العشرين، فقد كانت كرات كرة القدم إما بنية أو بيضاء وفي الخمسينيات من القرن الماضي، تم وضع أول كرة برتقالية، على أمل أن يسهل على اللاعبين والمشاهدين رؤية الكرة في الثلج، وتعين على مشجعي كرة القدم الانتظار حتى نهائيات كأس العالم 1970 لمشاهدة أول كرة باللونين الأبيض والأسود على الملعب.

من هو اول من لعب كرة القدم و معلومات شيقة عن تاريخ تطورها

بريطانيا هي موطن كرة القدم: 

بدأت كرة القدم تتطور في أوروبا الحديثة منذ فترة العصور الوسطى، وفي مكان ما حوالي القرن التاسع، كانت بلدات بأكملها في إنجلترا تنظر إلى اللعبة في كثير من الأحيان على أنها مصدر إزعاج وحتى تم حظرها خلال بعض فترات تاريخ بريطانيا، ولعبوا أشكال مختلفة من ما يعرف الآن باسم "كرة القدم الشعبية" ، ويقال أن الألعاب كانت في كثير من الأحيان منخفضة التهديف ولم يتم تطبيق القواعد القياسية، لذلك تم السماح لأي شيء تقريبًا واللعب غالبًا ما كان عنيفًا تمامًا، وتم لعب نسخ من كرة القدم الشعبية في ألمانيا وإيطاليا وفرنسا ودول أوروبية أخرى.


ظهور كرة القدم الحديثة:

بدأ تدوين كرة القدم في المدارس العامة في بريطانيا في بداية القرن التاسع عشر، وضمن نظام المدارس الخاصة، كانت "كرة القدم" لعبة تم فيها استخدام الأيدي خلال فترات اللعب والسماح بالتصارع، لكن على خلاف ذلك، كان يتم تشكيل الشكل الحديث لكرة القدم فتم وضع هدفين بدون هدف في كل نهاية، وتم تقديم حراس المرمى والتكتيكات، والتعامل مع المخالفات المحظورة ومع ذلك، تباينت القواعد إلى حد كبير فقد كان بعضها يشبه لعبة الركبي، بينما يفضل البعض الآخر الركل والراوغة، لكن وجود العديد من القيود قامت بتهدئة اللعبة من أصولها العنيفة.

واستمرت القواعد واللوائح في التطور في بريطانيا وبحلول القرن التاسع عشر بدأت أندية كرة القدم المخصصة في المدارس في الظهور ومرة أخرى في شكل شبه منظم، امتدت القواعد من لعبة الركبي إلى كرة القدم الحديثة، وغالبًا ما تعثر اللاعبون على بعضهم البعض، وكان ركل الخصم في السيقان مستهجنًا فقط عندما كان محتجزًا وعلى مر السنين، بدأت المدارس لعب مباريات ضد بعضها البعض وخلال هذا الوقت، كان لا يزال مسموحًا للاعبين باستخدام أيديهم ولم يُسمح لهم إلا بتمرير الكرة للخلف، كما في لعبة الركبي.

وفي عام 1848، تم إنشاء "قواعد كامبريدج" في جامعة كامبريدج، في حين أن هذا سمح للطلاب بالتقدم في صفوفهم عندما تخرجوا وأصبحت أندية كرة القدم للكبار أكثر شيوعًا، إلا أنه يمكن للاعبين الاستمرار في التعامل مع الكرة ولكن كان لا يزال هناك بعض الطرق للذهاب في إنتاج لعبة كرة القدم الحديثة التي نراها اليوم.


نشأة قوانين وقواعد لعبة كرة القدم: 

لا يُسمح للاعبين بلمس الكرة بأيديهم أو ذراعهم أثناء اللعب، باستثناء حراس المرمى داخل منطقة الجزاء، ويستخدم اللاعبون الآخرون أقدامهم بشكل أساسي لضرب الكرة أو تمريرها، لكن يمكنهم أيضًا استخدام أي جزء آخر من الجسم باستثناء اليدين والذراعين والفريق الذي يسجل معظم الأهداف بنهاية المباراة يفوز وإذا كانت النتيجة مستوية في نهاية اللعبة، إما يتم الإعلان عن السحب أو تدخل اللعبة في وقت إضافي أو ركلات الترجيح حسب تنسيق المسابقة ويخضع اتحاد كرة القدم دوليًا للاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا) والذي ينظم كأس العالم لكلا الرجال والنساء كل أربع سنوات.

من هو اول من لعب كرة القدم و معلومات شيقة عن تاريخ تطورها

انتشار كرة القدم في جميع أنحاء العالم: 

لم يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى تبنت الدول الأوروبية الأخرى الحب البريطاني لكرة القدم، وبدأت الدوريات في الظهور في جميع أنحاء العالم مثل هولندا والدنمارك في عام 1889، والأرجنتين في عام 1893، وشيلي في عام 1895، وسويسرا وبلجيكا في عام 1895، وإيطاليا في عام 1898، وألمانيا وأوروغواي في عام 1900، وهنغاريا في عام 1901، وفنلندا في عام 1907.

و الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تشكل في باريس في عام 1904 مع سبعة أعضاء وشمل ذلك بلجيكا والدنمارك وفرنسا وهولندا وإسبانيا والسويد وسويسرا وأعلنت ألمانيا عزمها على الانضمام في نفس اليوم، وفي عام 1930، أقيم كأس العالم FIFA للمرة الأولى في أوروجواي وكان هناك 41 عضوًا في الفيفا في ذلك الوقت وبقيت قمة عالم كرة القدم منذ ذلك الحين ويضم اليوم أكثر من 200 عضو ويعد كأس العالم واحدا من أكبر الأحداث في العالم.











  • Share

    • 89
    • 2,488

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.