هل أنت جديدة في الأمومة: إليك 28 خطوة لتقوية علاقتك بطفلك فى شهوره الأولى


هل أنت جديدة في الأمومة: إليك 28 خطوة لتقوية علاقتك بطفلك فى شهوره الأولى

هل راقبت قبل ذلك وجه طفلك الجميل, هذان الخدان السمينان والعيون البراقة والابتسامة الرقيقة,
فهذه النظرة هى أكثر إثارة للمشاهدة من فيلم حائز على جائزة الأوسكار، أليس كذلك؟

قد يساعد
حب طفلك على الحفاظ على صحته, تشير الأبحاث في العلوم النفسية إلى أن الأمهات
المتنبهات تحمىن أطفالها من كثير من الأمراض المستقبلية المحتملة, مثل 
إضطرابات  النوم، ومشاكل الجهاز الهضمي، وضعف الذاكرة، والاكتئاب، والسمنة, وسوف نعرض فيما يلى 28 طريقة لتكونى قريبة من طفلك أكثر: 

1.
إرضاع طفلك, لا يقتصر الأمر على التغذية, عندما تضمين طفلك الصغير، ويسمع نبضات
قلبك، يشم رائحتك, سيكون مطمئنا بهذا الإتصال الجسدى بينكما.

2.
النظر في عيون الطفل خلال وقت الرضاعة, فأنت حتماً تريدين حصول طفلك على أقصى إستفادة من
وجبته، أليس كذلك؟ إن الحفاظ والمداومة على اتصال العين سيساعد طفلك على هذا.

3. قومى بتدليك طفلك فهذا له فائدة مذهلة وسوف يكون شيئاً مبهجاً لطفلك
وسيجعله يضحك.

4.
ضعى هاتفك بعيداً، ستفهم عائلتك وأصدقاؤك وزملاؤك في العمل إذا ما استغرقت بضع
ساعات للرد على رسائل الواتساب, حتى تتمكني من إعطاء كل هذا الوقت الإضافي إلى طفلك الصغير.

5.
انظرا في المرآة معا, هو فى هذه المرحلة لا يفهم مفهوم التأمل، لكن هذا جيد, يحب
الأطفال النظر إلى الوجوه البشرية، وهذه طريقة رائعة لجعله قريبًا منك.

6.
استمعى إلى دقات قلبه, هل تتذكرى كم كنت متحمسة لسماع ذلك الصوت أثناء فترة الحمل؟ يمكن أن يكون ذلك الصوت الآن يشبه الموسيقى إلى أذنيك وقتما تشائين.

7.
النوم عندما ينام, ولاتشعرى بالذنب فالأم التى تأخذ قسط من الراحة هى أم سعيدة،
وسيستفيد طفلك أكثر.

8. قضاء
وقت جميل مع شريك حياتك, فإن طفلك يشعر باللحظات الجميلة التى يعيشها أبويه,
فاعملى على أن يسود الإستقرار فى المنزل من خلال إعداد عشاء خاص أو قضاء بعض الوقت
في مشاهدة فيلم معًا, تمامًا مثل الأوقات القديمة!

9. إبحثى
دائماً فى شبكة الإنترنت للحصول على معلومات حول مراحل نمو طفلك, فكل الأطفال
ينمون بسرعة ويكتسبون مهارات جديدة كل يوم, فيجب ان تكونى متابعة لكل مرحلة يمر بها طفلك.

10.
إحمليه بطريقة الكنغر, مثلما كنتى تحمليه فى بطنك 9 أشهر, فهذه الطريقة 
تساعد
على تنظيم تنفس الطفل ومعدل ضربات القلب.

11.
سرعة إستجابتك له عندما يبكى خلال الأشهر الثلاثة الأولى من حياته بشكل خاص, فهذا
سوف يقوى ثقته بك.

12.
قومى بلف طفلك بطريقة صحيحة حتى يتمكن من النوم بشكل جيد.

13.
شمى رائحة طفلك,فسوف تجدين أن رائحة طفلك لها أثر سحري أكثر من أى طفل فى العالم.

14.
قبل وضع الطفل فى سريره للنوم, قومى بالمشى به ذهابا وإيابا  بشكل هادئ فى الغرفة، سوف تجعله هذه الطريقة
ينام نوما هادئا.

هل أنت جديدة في الأمومة: إليك 28 خطوة لتقوية علاقتك بطفلك فى شهوره الأولى

15.قومى
بتغيير ملابسه يوميا، سوف تكونين سعيدة فى كل مرة ترين طفلك فى الملابس الجديدة.

16.
قومى بعمل مجلة تسجلى فيها الذكريات الجميلة التى تصنعاها معا بالكتابة والصور.

17.
قومى بالمتابعة مع الطبيب الخاص بالأطفال, حتى يقوم بإعطائك النصائح المهمة لهذه
المرحلة ومواعيد التطعيمات المختلفة ومتابعة الوزن وعلامات النمو بطريقة علمية صحيحة.

18.
لا تتوترى عندما يصاب طفلك بنوبة بكاء، فذلك سوف يزيد بكائه، كونى هادئة, وحاولى
تهدئته حتى تنتهى هذه النوبة.

19.
وضع جدول زمني لرعاية الطفل بطريقة مستمرية مثل تغيير الحفاضات والملابس والاستحمام. إذا التزمت ببرنامج ما، فإن طفلك سيشعر براحة أكبر، سيساعده ذلك
أيضًا على إدراك أنك الشخص الذي يساعده على تلبية إحتياجاته كما سيساعده على تنظيم مواعيد النوم وتطبيق عادات النظافة في سن مبكرة.

20.
خذى طفلك فى نزهة, فذلك سوف يكون ممتعا لك وله، وسوف يذكرك هذا أن العالم لا يزال
يدور خارج شرنقة طفلك الصغير.

21.
إختارى مجموعة من الأغانى المفضلة  لديك وقومى بتشغيلها لطفلك بإنتظام 
وسوف
يربط طفلك دائما بين هذه الأغانى وبين وجودك بجانبه.

22.
شاهدى صورك فى طفولتك, ولاحظى مدى الشبه بينك وبينه, ربما لديه عينيك أو ابتسامتك,
مهما كان الشبه الذي تجدينه، فسوف تشعرين أنك على اتصال مباشر بطفلك.

23.
استمتعى بوقت التغذية، عندما يحين الوقت لتناول المواد الأقل ليونة مثل الأرز
والمكرونة (حوالى 6 شهور)، لاتقلقى بشأن الفوضى, وبدلا من ذلك، ركزى على متعة طفلك
وإستكشافه للأذواق الجديدة, والقوام, والرائحة.

24.
قومى بعمل حركات لطفلك، قومى بتحريك حواجبك وإمساك لسانك، حتى يبتسم طفلك وتضفى
البهجة على قلبه.

25.
اتركى الفوضى, كل يوم سيكون لديك خيار: تنظيم المنزل أو احتضان الطفل على الأريكة,
نقول وقت الإحتضان هو الأكثر أهمية من منزل نظيف.

26.
تحدثى معه, سيحب سماع صوتك وسيتعود عليه ويرتبط به.

27.
إن تغيير حفاضات الطفل بالتأكيد أمر غير لطيف، ولكن يمكنك أن تجعليه ممتعًا من
خلال غناء أغنية سعيدة أثناء ذلك.

28.
قبلى طفلك، وأشبعيه من حنانك، سوف يقوى هذا رباط الحب والأمومة بينكما إلى الأبد.

وفي النهاية فإن رباط الأمومة هو أقوى رباط في الكون وأيام طفلك الأولى هي من سيحدد شخصيته في المستقبل. نحن نعلم أن الأمومة صعبة للغاية ولكن لا شيء أحب إلى الأم من أن ترى أطفالها ينمون أسوياء وفي صحة جيدة أمام عينيها. لا تبخلي على طفلك بالاهتمام وأفيضي عليه من الحب والحنان فهذا المخلوق الضعيف أحوج ما يكون إلى حنانك.




































































































































  • Share

    • 544
    • 14.9 K

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.