هل تريد فقدان وزنك بسهولة؟ فوائد مذهلة لريجيم الفواكه

ريجيم الفواكه، يعتبرمن أكثرالأنظمة الفعالة لفقدان الوزن، وأكثر التوصيات الصحية الشائعة دائما هى تناول الفواكه والخضروات، حيث يعلم الجميع أن

الفواكه صحية، ومع ذلك، فإن الفواكه مرتفعة نسبياً في السكر مقارنةً بالأطعمة الكاملة الأخرى، هذا المقال يلقي بعض الضوء على الموضوع.

هل تريد فقدان وزنك بسهولة؟ فوائد مذهلة لريجيم الفواكه


الإعتقاد الخاطئ عن ريجيم الفواكه

أحد الأسباب التي تجعل الإفراط في تناول السكريات المضافة ضارًا هو الآثار الأيضية السيئة للفركتوز عند تناولها بكميات كبيرة، يعتقد الكثير من الناس الآن أنه نظرًا لأن السكريات المضافة مضرة، يجب أن ينطبق الشيء نفسه على الفواكه التي تحتوي أيضًا على الفركتوز، ومع ذلك، الفركتوز ضارولكن بكميات كبيرة، ومن شبه المستحيل الإفراط في تناول الفركتوزعن طريق تناول الفاكهة، لأنه لا يوجد ما يكفي من الفركتوز في الفاكهة فلا داعى للقلق.


  ثمار محملة بالألياف والماء ولها مقاومة مضغ كبيرة.



لهذا السبب، فإن معظم الفواكه (مثل التفاح) تستغرق بعض الوقت لتناول الطعام والهضم، تفاحة واحدة تجعلك تشعر بأنك ممتلئ تمامًا وأقل ميلًا لتناول المزيد من الطعام، الفواكه تحتوي على الكثير من الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وبالطبع، الفواكه أكثر من مجرد أكياس مملوءة بالفركتوز، هناك الكثير من العناصر الغذائية التي تعتبر مهمة للصحة، وهذا يشمل الألياف والفيتامينات والمعادن، وكذلك مجموعة كبيرة من المواد المضادة للاكسدة وغيرها من المركبات النباتية.

الألياف، وخاصة الألياف القابلة للذوبان، لها فوائد عديدة، بما في ذلك انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، وتباطؤ امتصاص الكربوهيدرات وزيادة الشبع, بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن الألياف القابلة للذوبان يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، علاوة على ذلك، تميل الفواكه إلى أن    تكون عالية في العديد من الفيتامينات والمعادن التي لا يحصل عليها الكثير من الناس، يوجد الآلاف من ثمار الطعام المختلفة الموجودة في الطبيعة، ويمكن أن تختلف مكوناتها الغذائية بشكل كبير. 

عادة ما تكون قشور الثمارغنية جدًا بمضادات الأكسدة والألياف، هذا هو السبب في أن التوت، غالبًا ما يعتبر أكثر فائدة من الفواكه الكبيرة، من الجيد أيضًا تبديل الأشياء وتناول مجموعة متنوعة من الفواكه لأن الفواكه المختلفة تحتوي على عناصرغذائية مختلفة، وقد أظهرت الدراسات الرصدية المتعددة أن الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الفواكه والخضروات لديهم خطر أقل من الأمراض المختلفة.


ريجيم الفواكه ومرض السكر



نظرت إحدى الدراسات في كيفية تأثير أنواع مختلفة من الفاكهة على خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري، أولئك الذين يستهلكون أكثر أنواع العنب والتفاح والتوت كان لديهم  خطرأقل، ويميل الأشخاص الذين يتناولون أكثر الفواكه إلى أن يكونوا أكثر وعياً بالصحة وأقل عرضة للتدخين

وأكثرعرضة لممارسة الرياضة، بشكل عام، يبدو واضحًا من البيانات أن الثمار لها فوائد صحية كبيرة.




ريجيم الفواكه يقي من الأمراض


تُبين الكثير من الأدلة أن تناول الفاكهة بكميات كبيرة يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع الثاني، تناول الفاكهة يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن، فإن الثمار تملأ بشكل لا يصدق، بسبب محتوياتها من الألياف والماء.

الفواكه مثل التفاح والبرتقال هي من بين أعلى الأطعمة التي تم اختبارها، هذا يعني أنه إذا قمت بزيادة تناولك للتفاح أو البرتقال، فمن المحتمل أن تشعر بالشبع لدرجة أنك ستأكل تلقائيًا كميات أقل من الأطعمة الأخرى.

هناك أيضا دراسة واحدة مثيرة للاهتمام توضح كيف يمكن للفواكه أن تساهم في فقدان الوزن، في هذه الدراسة التي استمرت ستة أشهر، تناول تسعة رجال حمية تتكون فقط من الفواكه (82 ٪ من السعرات الحرارية) والمكسرات (18 ٪ من السعرات الحرارية)، ليس من المُستغرب أن هؤلاء الرجال فقدوا كميات كبيرة من الوزن.

بشكل عام، نظرًا للتأثيرات القوية التي يمكن أن تحدثها الثمارعلى الشبع، يبدو أنه من المفيد استبدال الأطعمة الأخرى، وخاصة الأطعمة غير المرغوب فيها، بالفواكه لمساعدتك على إنقاص الوزن على المدى الطويل.






  • Share

    • 300
    • 13.5 K

    Submit your articles

    Submit your articles now to Orrec.