هل تعلم أن بعض الحيوانات تتفوق على الانسان في الذكاء؟

حيوانات تفوقت على الانسان في بعض أنواع الذكاء!

يعتقد الانسان أنه الكائن الذكي الوحيد في هذا الكون ويستمد الانسان اعتقاده هذا بناءَ على تفوقه الكاسح على كوكب الأرض واستعباده لشتى أنواع المخلوقات ولكن هذه المعلومة ليست صحيحة تماما. فربما كان الانسان يملك محصلة من الذكاء تتفوق على شتى المخلوقات في الأرض ولكن هناك العديد من المخلوقات التي تتفوق على الانسان في بعض أنواع الذكاء وما يميز الانسان عنها حقا هو القدرة على التفكير الذكي والمعرفة التراكمية والقدرة على العمل في جماعات. عدا هذا كان الانسان سيبقى طريدا في الغابة تفترسه الوحوش الضارية إلى الآن. إليك في هذا المقال بعض الحيوانات التي تفوقت على الانسان في بعض أنواع الذكاء والتي يعتبرها العلماء من صفات الذكاء الأساسية في الانسان.

الحمام الزاجل

على الرغم من انقراض الحمام الزاجل من على وجه الأرض إلا أن هذا النوع من الحمام كان يمتلك قردة تفوق التصور على تذكر الأماكن والقدرة على السفر لمسافات كبيرة تتجاوز 1800 كيلو متر والعودة مجددا لنفس المكان. حار العلماء طويلا في سر هذه القدرة التي يمتلكها الحمام ولكن مؤخرا اكتشف العلماء أن هذا النوع من الحمام كان يملك جهازا معدنيا في منقاره يمكنه من ترصد المجال المغناطيسي للكرة الأرضية وتحديد الاتجاهات بدقة. بعد ملايين الأعوام اكتشف الانسان هذا الجهاز وسماه (البوصلة)! . وليزيد الانسان الطين بلة قام باقتناص هذه المخلوقات الجميلة حتى فنت تماما وتحولت للانقراض.

الأفيال

تتميز الأفيال بقدرتها الكبيرة على تذكر الأماكن والأشخاص بعد عشرات السنين وتمتلك ذاكرة حديدية لا يمتلكها الانسان. تشعر الأفيال أيضا بالحزن لموتاها وتتشارك مراسم الدفن وينعون ميتهم بحزن شديد أبهر الانسان. أوشكت بعض أنواع الأفيال كذلك على الانقراض نتيجة الصيد الجائر ونتمنى أن لا تصير إلى نفس مصير الحمام الزاجل قريبا.

الشامبانزي

يقول بعض الناس أن الشامبانزي يمتلك ذكاء طفل في الثالثة من عمره. قد تكون المعلومة صحيحة ولكن المعلومة المؤكدة هي أن الشامبانزي يمتلك ذاكرة بصرية وقدرة على تتبع الأنماط أكثر من الانسان بكثير. يمكن للشامبانزي تذكر الأنماط المتكررة أمامه وترتيب الصور التي يراها بكفاءة أعلى من الانسان بكثير.

الدولفين

يمتلك الدولفين جهاز عصبي متطور للغاية يسمح له بتكوين جماعات للصيد والتمتع بحس الدعابة والتفكير في المستقبل وحتى التواصل. يقول بعض العلماء أن الدولفين يمتلك قدرة على التواصل أفضل من الانسان ويمكن اعتبار الدولفين ثاني أذكى مخلوق على هذا الكوكب بعد الانسان.

النمل

تمتلك هذه المخلوقات الصغيرة قدرة على بناء وتنظيم المعسكرات وسير العمل أفضل من الانسان بكثير. ويمكن لبعض أنواع النمل أن تتكاثر ذاتيا وتختار جنس الأجنة من الاناث فقط في حال شح الغذاء حتى تحفظ مواردها المحدودة للحفاظ على بقاء الجنس بالطريقة الأمثل. بعض أنواع النمل كذلك طورت طريقة لتنمية أنواع معينة من الفطر للتغذى عليها في درجات الحرارة المرتفعة عن طريق بناء كيانات طينية تساعدها على تخفيض درجة الحرارة لتصل للدرجة المناسبة لنمو الفطر حتى يتسنى لها التغذية عليه.

وفي النهاية ليس هذا كل شيء والطبيعة مليئة بالكثير من الأمثلة الحية على تفوق الحيوان على الانسان في مناحي عديدة تثبت أن الانسان ليس هو المخلوق الذكي الوحيد على هذه الأرض. إذا أعجبك المقال شاركه مع أصدقائك

  • 1307
  • 2,066

Submit your articles

Submit your articles now to Orrec.