هل نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع نسبة الاكتئاب ؟

يُعرف فيتامين (د) باسم فيتامين "الشمس المشرقة" وهو مغذ أساسي ويساعد في الحفاظ على صحة العظام وقوته، ويساعد على نمو الخلايا، وتستفيد منه وظائف المناعة، ويمتص جسمك فيتامين (د) بشكل أساسي من خلال التعرض لأشعة الشمس، على الرغم من أن المكملات الغذائية وبعض الأطعمة هي أيضًا مصادر لهذا الفيتامين، ويحدث نقص فيتامين (د) عندما لا يمتص جسمك المستويات الموصى بها ويمكن أن تسبب مستويات فيتامين (د) غير الكافية في أن تصبح عظامك مشوهة أو هشة أو رقيقة ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى عدد من المشكلات الصحية، بما في ذلك: 

• تليين العظام (هشاشة العظام)

• انخفاض كثافة العظام (هشاشة العظام)

• مرض القلب

• سرطان

• الكساح لدي الأطفال

هل نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع نسبة الاكتئاب ؟

ومن المؤسف اننا نشعر جميعنا بالضيق والبؤس والحزن في أوقات معينة من حياتنا وفي معظم الأحيان، تستمر هذه المشاعر لبضعة أيام، أو ربما لمدة أسبوع، ولكن لا تتداخل حقًا مع حياتنا اليومية وفي كثير من الأحيان، يساعد التحدث مع صديق أو أحد أفراد العائلة على تخفيف هذه المشاعر ومع ذلك، إذا كنت تعاني من اكتئاب سريري وهذه المشاعر لا تتحسن وقد تستمر لأسابيع أو شهور أو حتى سنوات يجب ان تنظر الي المسألة بجدية شديدة وتحاول في علاجها بطريقة صحيحة. 

ولا يشك الكثيرون في الدور الذي يلعبه فيتامين (د) في صحة عظامنا في تنظيم الكالسيوم والفوسفات في الجسم، ولهذا السبب يتم تشجيع أولئك الذين لديهم نقص فيتامين (د) بشكل خاص على معالجته وقد يكون هناك عددًا كبير من الناس الذين يعانون من نقص فيتامين د اكثر مما تعتقدون فتشير إحدى الدراسات إلى أن حوالي 20٪ من سكان المملكة المتحدة فقط يعانون من نقص حاد في فيتامين (د). 

فإذا كنت تشعر بالقلق من نقص فيتامين (د) لديك أو مع شخص تحبه، فقد يكون من المفيد أن تتعلم بعض العلامات الشائعة لنقص فيتامين (د)، وإذا كانت بعض أو جميع هذه الأعراض تنطبق عليك أو على أحد أحبائك، فتحدث إلى طبيب موثوق به حول خيارات العلاج، وقد يوصي أخصائي الصحة بالمكملات الغذائية أو ربما تناول المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين د، مثل السلمون والبيض والجبن الصحي. 


ما هي العلاقة بين الاكتئاب وفيتامين د: 

يلعب فيتامين (د) دورًا حيويًا في العديد من جوانب صحة الإنسان ، وقد اكتشف الباحثون الآن أن فيتامين (د) قد يلعب دورًا في العديد من المجالات الصحية الأخرى أيضًا وتم العثور على مستقبلات فيتامين (د) في أجزاء كثيرة من الدماغ وتوجد مستقبلات على سطح الخلية وعلى الجينات داخل الخلية حيث تتلقى إشارات كيميائية وعن طريق ربط أنفسهم بمستقبلات، هذه الإشارات الكيميائية توجه الخلية إلى القيام بشيء ما، على سبيل المثال، للعمل بطريقة معينة. 

وبعض المستقبلات في المخ هي مستقبلات لفيتامين (د)، مما يعني أن فيتامين (د) يعمل بطريقة ما في المخ، وتم العثور على هذه المستقبلات في مناطق الدماغ المرتبطة بتطور الاكتئاب لهذا السبب، تم ربط فيتامين (د) بالاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى.


عوامل الخطر التي يسببها نقص فيتامين (د):

يمكن أن يسهم التعرض المحدود للشمس وأسلوب الحياة والعمر في انخفاض مستويات فيتامين (د)، واذا استمريت في القراءة ستقوم بمعرفة المزيد عن عوامل الخطر لنقص فيتامين (د) ومنها:


1. عدم التعرض للشمس:

التعرض لأشعة الشمس هو المصدر الرئيسي لفيتامين (د) لمعظم الناس، وإذا بقيت بعيدًا عن أشعة الشمس أو كنت تستخدم حاجزًا كثيفًا من أشعة الشمس، فإنك تحد من تعرضك لها مما يؤدي إلى نقص فيتامين (د) ويعتمد مقدار التعرض للشمس الذي تحتاجه على مناخك ووقت النهار ووقت العام ويميل الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة إلى امتصاص فيتامين د بسرعة أكبر وقد تحتاج في أي مكان من 15 دقيقة إلى ساعتين من التعرض يوميًا للحصول على ما يكفي من فيتامين (د). 


2. عدم الالتزام بحمية صحية:

قليل من الأطعمة غنية بفيتامين د بشكل طبيعي ويجب عليك تناول المزيد من هذه المصادر الطبيعية العظيمة لفيتامين د لزيادة مدخولك الشخصي من هذا الفيتامين ومن هذه الاطعمة:

• سمك السالمون

• الأسماك الدهنية الأخرى

• زيوت كبد السمك

• الدهون الحيوانية

• فيتامين (د) الموجود في المنتجات الغذائية المدعمة، مثل عصير البرتقال والحبوب

إذا كنت تلتزم بنظام غذائي نباتي فهناك فرصة كبيرة في أنك لا تحصل على ما يكفي من فيتامين د.


هل نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع نسبة الاكتئاب ؟

3. لون البشرة الأغمق:

الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة لديهم كميات أكبر من الميلانين والميلانين يقلل من إنتاج فيتامين (د) في الجلد حيث وجدت دراسة في الولايات المتحدة ان نقص فيتامين D هو أكثر انتشارا بين الأمريكيين من أصل أفريقي من السكان الأمريكيين الآخرين،فإذا كنت قلقًا بشأن إنتاج فيتامين (د) من التعرض لأشعة الشمس، فتحدث مع طبيبك حول ما يمكنك فعله وحاول إضافة المزيد من الأطعمة الغنية بفيتامين (د) إلى نظامك الغذائي. 


4. السمنة:

يوجد رابط بين نقص فيتامين (د) والأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم (BMI) من 30 أو أعلى، وقد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة إلى امتصاص فيتامين (د) أكثر من الأشخاص ذوي الوزن المتوسط للوصول إلى مستويات المغذيات الموصى بها فإذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك هو 30 أو أعلى، فاستعن بطبيبك لوضع خطة لفقدان الوزن والتحكم فيه.


5. العمر:

يمكن أن يسهم العمر في نقص فيتامين (د) فمع تقدمك في السن، تصبح بشرتك أقل فعالية في تركيب فيتامين د ويميل كبار السن أيضًا إلى الحد امضاء الوقت في الشمس وقد يتناولون الوجبات الغذائية التي تحتوي على كميات غير كافية من فيتامين د.


أعراض نقص فيتامين د:

إذا كنت تعاني من نقص فيتامين (د)، فقد تواجه:

• آلام العظام

• التعب أو النعاس

• ضعف وآلام العضلات والمفاصل

وقد تواجه أيضًا أعراض الاكتئاب التي تشمل:

• الحزن الساحق واليأس والعجز

• أفكار الموت أو الانتحار

• الأرق أو النعاس المفرط، والمعروفة باسم فرط النوم

• فقدان الاهتمام بالأنشطة التي استمتعت بها ذات مرة

• سبات

• فقدان الوزن الزائد أو زيادة الوزن

• فقدان الشهية

• مشاكل التركيز

• نسيان

• فقدان الاهتمام الجنسي

• الصداع أو آلام الظهر

• القلق

إذا كنت تعاني من أي من أعراض الاكتئاب هذه، فمن المهم أن تحدد موعدًا لرؤية طبيبك على الفور.


هل الدهون في البطن مرتبطة بنقص فيتامين (د):

كشفت دراسة جديدة أن الأفراد الذين لديهم مستويات عالية من الدهون في البطن وخطوط الخصر الكبيرة هم أكثر عرضة لخفض مستويات فيتامين (د) واكتشفوا أنه في النساء، يرتبط كل من الدهون في البطن والكلى بمستويات أقل من فيتامين (د)، ولكن الدهون في البطن كان لها أكبر تأثير وفي كلا الجنسين يكون فيها المزيد من الدهون في البطن تعمل علي انخفاض مستويات فيتامين د حيث ان توجد علاقة قوية بين كميات متزايدة من الدهون في البطن وانخفاض مستويات فيتامين (د). 


تشخيص نقص فيتامين (د):

سيطلب طبيبك فحص الدم لقياس كمية فيتامين (د) في دمك ولتشخيص الاكتئاب، سيسألك طبيبك عن أعراضك وقد يُطلب منك أيضًا إكمال التقييم الذاتي ولا يمكن تشخيص الاكتئاب باستخدام فحص الدم وسوف يسألك طبيبك أيضًا عن الأسئلة وإجراء فحص بدني لتحديد ما إذا كنت تعاني من الاكتئاب وقد تكون هناك فحوصات واختبارات معملية أخرى لاستبعاد أي مشكلات أساسية، أو ما إذا كانت بعض أعراض الاكتئاب قد تكون مرتبطة بنقص فيتامين (د).

هل نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع نسبة الاكتئاب ؟

علاج نقص فيتامين د:

يمكنك علاج نقص فيتامين (د) وأعراضه عن طريق زيادة تناولك لاطعمة تشتمل علي هذا الفيتامين او تناول المكملات الغذائية اللازمة وتشمل الطرق التي يمكنك بها تناول المزيد من فيتامين (د) ما يلي:

• تناول مكملات فيتامين د

• زيادة التعرض لأشعة الشمس

• تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) أو المحصنة بفيتامين (د)

وإذا كان الاكتئاب مرتبطًا بنقص فيتامين (د)، فقد تساعد زيادة فيتامين (د) في تخفيف الأعراض فتحدث مع طبيبك حول خيارات العلاج الخاصة بك وما هو الأفضل لك.

ويمكن للأشخاص المصابين بالاكتئاب أيضًا اتخاذ خطوات للتخفيف من أعراض الاكتئاب وبعض خياراتك قد تشمل:


• الانضمام إلى مجموعة الدعم:

يمكن أن تساعدك مجموعات الدعم على التواصل مع أشخاص آخرين عبر الإنترنت أو عبر الهاتف أو في مجتمعك ممن يعانون من أعراض مشابهة ويمكنهم تقديم الرحمة والتشجيع.


• ممارسة الرياضة بانتظام:

يمكن أن يساعد التمرين الروتيني في تقليل أعراض الاكتئاب من خلال إطلاق مواد كيميائية "تشعر بالرضا" مثل الاندورفين في الدماغ، والتمرينات يمكن أن تقلل أيضًا المواد الكيميائية لنظام المناعة التي تزيد من حدة الاكتئاب. ابدأ بـ 30 دقيقة من أمراض القلب ثلاث مرات في الأسبوع، وأضفها في الأيام والدقائق حسب الحاجة. 

هل نقص فيتامين د يرتبط بارتفاع نسبة الاكتئاب ؟

• وضع جدول نوم منتظم:

الأرق، وفرط النوم، ومشاكل النوم الأخرى قد تم ربطها بالاكتئاب. للتعامل مع هذه الأعراض، قم بإنشاء جدول نوم منتظم.


• التواصل مع أحبائك:

يمكن لأصدقائك وعائلتك أن يمنحك الدعم والقوة وأنت تتغلب على الأعراض، فمن المهم أن يكون لأحبائك معرفة ويقومون بالمساعدة ويمكنك ابعادهم عندما تكون أفعالهم غير مفيدة لخطة العلاج الخاصة بك.



  • Share

    • 1056
    • 3,355