19 نصيحة مهمة لعلاج الحمى في المنزل




19 نصيحة مهمة لعلاج الحمى في المنزل

الحمى هي استجابة جسمك الطبيعية لمكافحة المرض، بشكل عام، لا يجب أن تحاول خفض الحمى إلا إذا كنت غير مرتاحًا أو تصبح الحمى مرتفعة بشكل خطير، لأنك تريد منح جسمك فرصة للتخلص من كل ما يجعلك مريضًا، ومع ذلك، هناك عدد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للبقاء أكثر راحة ومساعدة في إبعاد الحمى عن المنزل.


1- قم بقياس درجة حرارتك للاحتفاظ بسجل دقيق للحمى، عند الإصابة بالحمى، يمكن أن يساعدك استخدام مقياس الحرارة في معرفة درجة حرارتك بالضبط، والتي يمكن أن تكون معلومات مفيدة إذا كنت بحاجة إلى زيارة طبيبك، مقياس الحرارة الرقمي عن طريق الفم دقيق وسهل الاستخدام للبالغين والأطفال الأكبر سنًا: فقط ضعه تحت لسانك واحتفظ به هناك حتى يصدر صوتًا، ثم اقرأ الشاشة.

راجع طبيبك إذا كانت درجة حرارتك 103 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أعلى، يجب على أي شخص فوق سن الثانية أن يرى طبيبه إذا كان لديه أي حمى لا تزول خلال 3 أيام.

إذا كان لديك رضيع يبلغ من العمر 3 أشهر أو أقل، فاتصل بطبيبك إذا كان لديه أي حمى أعلى من 100.4 درجة فهرنهايت (38.0 درجة مئوية). للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3- 6 أشهر، اتصل بطبيبك إذا كان لديهم حمى أعلى من 102 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو إذا استمرت الحمى لأكثر من يوم واحد.2

2- اشرب الكثير من الماء، عندما تعاني من الحمى، يمكن أن يؤدي الجمع بين درجة الحرارة المرتفعة والتعرق إلى الجفاف بسرعة، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى ارتفاع درجة حرارتك أكثر، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى الصداع، والدوخة، وتشنجات العضلات، وانخفاض ضغط الدم، والنوبات، للمساعدة على مقاومة ذلك، اشرب سوائل إضافية حتى تبدأ في الشعور بالتحسن.

يجب أن يشرب البالغ عادة حوالي 2 لتر (8.5 ج) من السوائل يوميًا، يمكن أن تعمل أي سوائل، ولكن عندما تكون مريضً، من الأفضل إستمرار تناول الماء والعصير والمرق.

لإعادة ترطيب الأطفال، قدم أونصة سائلة واحدة على الأقل (30 مل) في الساعة للرضع، و2 أونصة سائلة (59 مل) في الساعة للأطفال الصغار، و3 أونصات سائلة (89 مل) في الساعة للأطفال الأكبر سنًا.

يمكن أن تساعدك المشروبات الرياضية في إعادة الترطيب، وقم بتخفيفها بكمية متساوية من الماء.

3- الحصول على الكثير من الراحة، الحصول على قسط كافٍ من الراحة يساعد جسمك على الشفاء بشكل أسرع من خلال تقوية جهاز المناعة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الكثير من النشاط البدني إلى رفع درجة حرارتك أكثر، لذا تجنب التحرك كثيرًا إذا كنت تستطيع مساعدته، إذا كنت قادرًا، خذ وقتًا خارج العمل أو المدرسة حتى تتمكن من الراحة والبدء في الشعور بالتحسن بشكل أسرع.

يمكن أن يؤدي الحرمان من النوم إلى إضعاف جهاز المناعة، وزيادة إنتاج هرمونات الإجهاد، ويعرضك لخطر أعلى للإصابة بالأمراض المزمنة، وانخفاض متوسط العمر المتوقع.

4- تناول دواء لا يستلزم وصفة طبية لتقليل الحمى، إذا كانت الحمى أعلى من 102 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو تسبب لك انزعاجًا خطيرًا، يمكنك تناول دواء يقلل الحمى، تستهدف العديد من الأدوية الحمى: الأسيتامينوفين والإيبوبروفين والأسبرين، على سبيل المثال، خذ هذه الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للمساعدة في تخفيف الحمى.

5- اسأل طبيبك عن إعطاء عقار اسيتامينوفين للأطفال دون سن 18، أو ايبوبروفين إذا كان الطفل أكبر من 6 أشه، اتبع الجرعات على الملصق بعناية.

يجب ألا يأخذ الأطفال دون سن 18 عامًا الأسبرين إلا إذا أوصى به الطبيب على وجه التحديد، اتبع بعناية تعليمات الجرعات على ملصقات الدواء، ولا تتناول أدوية متعددة في نفس الوقت، فقط الأدوية المختلفة البديلة، مثل تناول جرعة من الأيبوبروفين ثم جرعة من عقار الاسيتامينوفين بعد 4 ساعات، إذا أخبرك طبيبك بذلك.


6 - ارتد ملابس فضفاضة وخفيفة الوزن، عندما تتعامل مع الحمى، يمكنك المساعدة في الحفاظ على راحة نفسك عن طريق ارتداء ملابس خفيفة وفضفاضة، على سبيل المثال، قد ترتدي قميصًا رقيقًا وشورتًا رياضيًا، في الليل، استخدم بطانية أو أغطية خفيفة الوزن عند النوم.

غالبًا ما تتنفس الألياف الطبيعية، مثل القطن أو الحرير، بشكل أفضل من الألياف الاصطناعية مثل الأكريليك أو البوليستر.

7- اخفض درجة حرارة الغرفة، للبقاء مرتاحًا عند الإصابة بالحمى، يجب أن تشعر ف الغرفة التي تعيش فيها بلطف وبرودة، لذا قد تحتاج إلى تعديل مقياس الحرارة قليلًا عن المعتاد، يمكن أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة إلى استمرار الحمى لفترة أطول وتسبب التعرق المفرط الذي يمكن أن يؤدي إلى الجفاف.

إذا كانت الغرفة لا تزال درجة الحرارة فيها مرتفعة، جرب تشغيل مروحة.

8- خذ حمامًا فاترًا، املأ حوض الاستحمام بالماء الذي يكون أكثر دفئًا بقليل من درجة حرارة الغرفة ولكنه أكثر برودة من درجة حرارة الجسم - حوالي 85- 90 درجة فهرنهايت (29- 32 درجة مئوية) مثالية، اجلس في حوض الاستحمام، ثم اغمس إسفنجة أو قطعة قماش في الماء واغمرها في جميع أنحاء جسمك، عندما يتبخر الماء، قد يساعد في خفض درجة حرارة جسمك.

قد يساعدك الاستحمام بالماءالفاتر أيضًا على الشعور بالراحة، على الرغم من أنه قد لا يخفض درجة حرارتك كثيرًا لأن الماء لن يتبخر من بشرتك.

9- ابق في الداخل قدر الإمكان، إذا استطعت، استرح في الداخل حيث يجف الهواء ولن تتقلب درجة الحرارة، إذا كان عليك الذهاب إلى الخارج عندما يكون الجو حارًا بالخارج، ابق في الظل وحد من نشاطك، إذا كان الجو باردًا بالخارج، ارتد ملابس دافئة قدر الإمكان مع البقاء مرتاحًا.

لا ترتدى طبقات كثيرة من الملابس حتى لو كنت تشعر بالبرد، في بعض الأحيان يمكن للحمى أن تجعلك تشعر بالبرد الشديد، حتى درجة الإصابة بالرعشة، إذا حدث ذلك، فتجنب تراكم البطانيات أو طبقات أخرى من الملابس، سيؤدي ذلك إلى رفع درجة حرارة جسمك أكثر.

يرجع الشعور بالبرد إلى اختلاف درجة الحرارة بين بشرتك والهواء من حولك، انزل تحت غطاء خفيف إذا كنت بحاجة إلى ذلك.

10- تجنب الاستحمام في الحمامات الباردة جدًا، حتى لو كنت تشعر بالحرارة الشديدة بسبب الحمى، لا تستحم في الماء البارد لخفض درجة حرارتك، يمكن أن يؤدي ذلك إلى إحساسك بالإرتعاش، مما قد يؤدي بالفعل إلى زيادة درجة حرارة جسمك، مما يجعل الحمى تستمر لفترة أطول.

من الناحية المثالية، يجب أن يكون الحمام أكثر دفئًا من درجة حرارة الغرفة.

11- لا تستخدم الكحول لتبريد بشرتك، وضع الكحول على بشرتك يجعل بشرتك أكثر برودة، ومع ذلك، فهو إحساس مؤقت للغاية، أيضًا، يمكن أن يسبب الارتعاش، مما يرفع درجة حرارة جسمك الأساسية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يمتص الجلد الكحول، يمكن أن يؤدي ذلك إلى التسمم بالكحول، والذي يمكن أن يكون خطيرًا للغاية ويمكن أن يؤدي إلى غيبوبة، خاصة عند الرضع والأطفال.

12- لا تدخن إذا كنت تعاني من الحمى، بالإضافة إلى مخاطر الإصابة بسرطان الرئة وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، فإن التدخين يثبط أيضًا جهاز المناعة في الجسم، وهذا يعني أن على جسمك أن يقاتل بقوة أكبر ضد الفيروسات والبكتيريا، لذلك ستكون أكثر عرضة للحمى الشديدة، قد يكون الإقلاع عن التدخين أمرًا صعبًا حقًا، لذا تحدث مع طبيبك حول وسائل الإقلاع عن التدخين أو مجموعات الدعم التي قد تساعد.

يجب عدم تعريض الرضع والأطفال للدخان السلبي، خاصةً عند الإصابة بالحمى.

13- تجنب الكافيين أثناء المرض، يمكن أن يسبب لك الكافيين الجفاف، عندما تكون مصابًا بالحمى، فأنت بالفعل عرضة للجفاف، لذلك يعد هذا خطرًا شديدًا، لهذا السبب، من الأفضل تجنب الكافيين حتى تشعر بالتحسن.


14- احصل على مساعدة طبية طارئة إذا كنت تعاني من الحمى بين 103- 105 درجة فهرنهايت (39- 41 درجة مئوية)، يمكن أن تكون الحمى شديدة الخطورة، إذا كنت شخصًا بالغًا وتصل حمى جسمك إلى درجة حرارة أعلى من 103 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية)، فانتقل إلى غرفة الطوارئ أو مرفق رعاية عاجلة للاختبار، قد تحتاج إلى دواء بوصفة طبية أو دخول المستشفى.


15- يجب على الأطفال من 3- 12 شهرًا زيارة طبيبهم إذا كانت درجة حرارتهم 100.4 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى، إذا كان عمرهم من 3 إلى 12 شهرًا، فيجب رؤيتهم إذا كان لديهم حمى 102.2 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية) أو أعلى، وكذلك إذا كانوا دون سن الثانية ولديهم حمى تستمر لأكثر من 48 ساعة.

يجب أن يذهب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 عامًا إلى غرفة الطوارئ إذا وصلت الحمى لديهم إلى أعلى من 102 درجة فهرنهايت (39 درجة مئوية).

تحذير: اصطحب طفلك إلى غرفة الطوارئ في حالة إذا غاب عن الوعى، أو لا يمكن إيقاظه بسهولة، أو إذا كانت الحمى تأتي وتذهب لمدة تصل إلى أسبوع أو أكثر، حتى لو لم تكن مرتفعة جدًا، أيضًا، اصطحابهم إلى الطبيب إذا ظهرت لديهم علامات شديدة على الجفاف، مثل البكاء ولكن لا توجد دموع.


16- اتصل بطبيبك إذا استمرت الحمى، الحمى هي طريقة الجسم الطبيعية للتخلص من المرض، لكن الحمى المستمرة قد تكون علامة على مشكلة أعمق أو أكثر خطورة، إذا لم تختف الحمى بعد عدة أيام، حتى بعد محاولة التخلص منها، اتصل بطبيبك، قد يقترح عليك البحث عن علاج طارئ أو وصف دواء يمكن أن يساعد.

إذا استمرت الحمى لأكثر من 48 ساعة، فاتصل بالطبيب، يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى فيروسية.

17- اطلب رعاية الطوارئ إذا شعرت بعلامات الجفاف، يمكن أن تتسبب الحمى الشديدة في فقدان الجسم للسوائل ويمكن أن تؤدي إلى الجفاف، إذا بدأت تشعر بأعراض مثل جفاف الفم، والنعاس، وقلة البول، والصداع، وجفاف الجلد، والدوخة، والإغماء، فانتقل إلى غرفة الطوارئ أو عيادة الرعاية العاجلة على الفور.

18- إذا كان لديك مرض مثل مرض السكري، أو فقر الدم، أو حالة في القلب، أو أمراض الرئة وكنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة، فأنت بحاجة إلى فحص الطبيب، الحمى تكون أكثر خطورة إذا كان لديك بالفعل مرض مزمن يمكن أن يتفاقم بسبب الحمى.

إذا كنت قلقًا، فاتصل بطبيب الرعاية الأولية للتأكد من ما عليك القيام به.5

19- تحدث إلى طبيبك إذا أصبت بطفح جلدي أو رأيت كدمات أثناء الحمى، إذا أصبت بطفح جلدي أو رأيت كدمات لا يمكنك تفسيرها، فاتصل بطبيبك، يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة خطيرة في جهاز المناعة لديك.

إذا تفاقم الطفح الجلدي أو بدأ ينتشر، اذهب إلى غرفة الطوارئ.

يمكن أن تكون الكدمات المؤلمة على جلدك التي تبدأ في النمو أو أكبر منها علامة على مرض خطير، اذهب إلى المستشفى إذا كنت تعاني من الكثير من الكدمات المؤلمة.



  • Share

    • 23
    • 3,182