منظار القولون التشخيصي والعلاجي

المناظير والعمليات

منظار القولون التشخيصي والعلاجي

منظار القولون التشخيصي والعلاجي:
منظار القولون هو منظار باطني وليس منظار جراحى. المنظار الباطنى يدخل من الفتحات الطبيعية اى الفم في حالة منظار المعدة وفتحة الشرج في حالة منظار القولون. وهو مختلف عن المنظار الجراحى لأنه لا يحتاج لعمل فتحات خارجية من البطن ..
يستطيع منظار القولون ان يفحص القولون ( الامعاء الغليظة) بالكامل وجزء من الأمعاء الدقيقة وفتحة الشرج والقناة الشرجية بشكل كامل.
وهدف منظار القولون التشخيصي هو تشخيص امراض القولون والشرج مثل البواسير و التهابات القولون والقرح والقولون المناعى مثل القولون التقرحي او مرض كرونز و ايضا زوائد القولون وأورام القولون… الخ
ويتسنى للمنظار أخذ عينات من الأماكن السابق ذكرها إذا لزم الأمر .
الأعراض التى غالبا ما تستوجب عمل منظار قولون هى: النزيف الشرجي، نقصان حاد في الوزن، انيميا نقص الحديد، الإسهال المزمن، التغير في طبيعة إخراج البراز مثل حدوث إمساك غير مسبوق ، الآم مزمنه في البطن غير مستجيبة للعلاج … الخ
ومنظار القولون له دور علاجى هام جدًا وليس تشخيصيًا فقط مثل ربط البواسير علاج النزيف الشرجي مثل القرح النازفة وكى الشرايين المتمددة بالأرجون.
ويلعب منظار القولون دورًا خطيرا في الكشف المبكر لأورام القولون وإزالتها …
أورام القولون تعد أكثر الأورام شيوعًا من أورام الجهاز الهضمى وتحتل الدرجة الرابعة مابين جميع الأورام في المطلق.
أورام القولون تمر بثلاث مراحل : المرحلة الحميدة ثم المرحلة المتحورة ( ثلاث درجات) ثم المرحلة الخبيثة ( خمس درجات) … وأهم ما يميز منظار القولون انه هو الوسيلة الوحيدة الدقيقة لكشف الأورام المبكر بل وازالتها ايضا.
وأيضا نستطيع عن طريق المنظار استئصال الزوائد التى تعتبر هى باكورة الأورام. وعند ازالة باكورة الورم ( زوائد قولونية) فلقد منعنا حدوثه دون اللجوء الى تداخلات علاجية اخرى مثل الجراحة.
و نستطيع ازالة الأورام الحميدة والأورام التى يوجد بها نسبة تحور بدرجتها الثلاثة وأيضا نستطيع ازالة الأورام الخبيثة ( الدرجة الأولي) التى تكمن في الطبقة السطحية من القولون..
وهذا يتم بطريقتين اما تقنية استئصال الأورام (EMR) او تشفية الأورام (ESD) وهى التقنية الأحدث والأكثر دقة وتعقيدا في الوقت ذاته..
ونستطيع عن طريق منظار القولون تشخيص وازالة الأورام التحت مخاطية (العضلية) التى تخرج من الطبقات العميقة للجهاز الهضمى.

لماذا دكتورة شيماء الخولي

وتتميز الدكتورة شيماء الخولى هى والفريق التابع لها بالخبرة العميقة في مجال تشفية أورام الجهاز الهضمى عن طريق المنظار الباطنى بدون جراحة. فهم أوائل من تعلموا هذه التقنية وأدخلوها مصر وتعد دكتورة شيماء الخولي والفريق التابع لها هما الفريق الأول في هذا المجال في مصر والوطن العربي.
ولقد سافر الفريق في بلاد عربية متعددة لعمل ورشات عمل وإعطاء تدريبات في هذا المجال المتميز للزملاء الأشقاء من مناظير الجهاز الهضمى العلاجية التداخلية مثل لبنان والمغرب والجزائر والسعودية.
كما تم دعوة الدكتورة شيماء الخولى من قبل الجمعية الأميركية لمناظير الجهاز الهضمى (وهى تعد أكبر جمعية علي مستوى العالم لمناظير الجهاز الهضمى) لإعطاء تدريبات للاطباء في مجال تشفية الأورام وذلك في اكبر مؤتمر عالمى للجهاز الهضمى بمدينة سان ديجو بولاية كالفورنيا عام 2022 وتعد أول طبيبة عربية تحظي بهذا الشرف. الحمد لله …
وتستطيع دكتورة شيماء الخولى تخصيص طاقم عمل كامل نسائي اثناء منظار القولون للمريضات الاتى يرغبن في ذلك.